يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ



اهداءات ساحات وادي العلي


العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-16-2012, 04:20 AM   رقم المشاركة : 1
Sabr4 جساس والجليلة


 

قصيدة جساس بن مره

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصيدة عمرو بن مرة بن ذهل بن شيبان الملقب (جساس)
بعدما قتل كليب


(القصيده)





تأهَّب مِثـلَ أُهبَـةِ ذِي كِفـاحِ
فَإِنَّ الأَمرَ جَـلَّ عَـنِ التَّلاحـي
وَإِنِّي قَد جَنَيتُ عَلَيـكَ حَربـاً
تُغِـصُّ الشَّيـخَ بِالمـاءِ القَـراحِ
مُذَكَّـرَةٌ مَتَى مَا تَصـحُ مِنـها
تَشُبُّ لَها بِأُخرَى غَيـرَ صـاحِ
تُسَعَّـرُ نارُها وَهَجـاً وَجـاءَت
غِذا خَمَدَت كَنيـرانِ الفِصـاحِ
وَمـا تَنفَـكُّ نائِحَـةٌ تُـعَـزِّي
بِمـا نَدَبَـت وَتُعلِـنُ بِالنُّـواحِ
تَعَـدَّت تَغلِـبٌ ظُلـماً عَلَينـا
بِـلا جُـرمٍ يُعَـدُّ وَلا جُنـاحِ
سِوَى كَلبٍ عَوَى فِي بَطنِ قـاعٍ
لِيَمنَـعَ حِميَـةَ القـاعِ المُبـاحِ
فَلَـمَّـا أَن رَأَينـا وَاستَبَـنَّـا
عُقابَ البَغـيِ رافِعَـةَ الجَنـاحِ
صَرَفتُ إِلَيهِ نَحساً يَـومَ سـوءٍ
لَهُ كَـأَسٌ مِـنَ المَـوتِ المُتـاحِ
تُشَكِّلُ دانِيـاتُ البَغـيِ قَومـاً
وَتَدعُو آخَريـنَ إِلَـى الصَّـلاحِ
ذَرينِي قَد طَرِبتُ وَحـانَ مِنِّـي
طِرادُ الخَيـلِ عارِضَـةَ الرِّمـاحِ
وَما لِـي هِمَّـةٌ أَرجُـو أَخاهـا
سِوَى الخَطِّيِّ وَالفَـرَسِ الوَقـاحِ

فرد عليه ابوه بهذه الأبيات :
مره فإن تــكُ قد جنيت على حـــــــــربـــا
تــغــص الـشـيــخ بـالمـــاء الــــقـــــــراح
جـمــعـت بـهــا يـديـــك على كـــلـيب
فـــــلا وكـــــل ولا ورث الــــســــــــــــــلاح
ولكني إلــــى الـعــــــلات أجــــــرى
إلى الـــمــــوت المحــيــط مع الـــصــــبــاح
وإنــي حــين تـشـتــجــر الـعـوالــــي
أعــيــد الــرمـــــــح في إثــر الجـــــــراح
شــديــد الـبــأس لـيــس بـــذي عــياء
ولـكــنــي أبــــوءُ إلـــى الـفـــــــــــــلاح
ســألـبــس ثــوبــهــا وأذب عـنــهـــا
بـأطـــــــــراف الـعـــوالـــي والصــــفـــاح
فـمـــا يـبـقـــى لـعــزتـــه ذلـيــل
فـيـمــنــعــــه مــــن الـقــــدر لمــــــاح
فـإنـي قـــد طـــربــت وهـــاج شوقــي
طِــرادُ الــخــيــل عــــــــارضــة الـرمــــاح
وأجمل مـــن حــيــاة الـــذل مــــوت
وبــعـــــض الـعــــــار لا يـمــحـوه مــَـــاح

المصدر: || منتديات قبيلة بني غانم الهلالية ||

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 12-16-2012, 04:25 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف عام
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
مشرف عام3 is on a distinguished road


 


الشاعرة . جليلة بنت مرة . أخت جساس . أول شاعرة جاهلية .






جليلة بنت مرة، اخت جساس وزوجة كليب بن ربيعة وفي نزاعٍ وقع بينهما قتل جساس كليبا، فانصدع بناء الاسرتين، لا دية تفيد ولا رأي يحقق الصلح ويعيد الامور الى ما كانت عليه من ود ومحبة .. اجتمع الرجال لتلقي العزاء ومنهم من رفض العزاء مؤثرا الاخذ بالثأر .. اما النساء فقد اجتمعن واقمن مأتما، فقالت احداهن لاخت كليب، رحِّلي جليلة عن مأتمك، فان قيامها فيه شماتة وعار علينا عند العرب. فقالت لها: يا هذه، اخرجي عن مأتمنا، فأنت اخت واترنا وشقيقة قاتلنا .. فخرجت وهي تجر اعطافها، فلقيها ابوها مرة، فقال لها: ما وراءك يا جليلة؟ قالت: ثكل العدد، وحزن الابد، وفقد حليل، وقتل اخٍ عما قليل .. وبين ذين غرس الاحقاد، وتفتت الاكباد امام الاشهاد .. فقال لها والدها:
او يكف ذلك كرم الصفح، واغلاء الديات؟
فقالت جليلة: امنية مخدوع ورب الكعبة، أبا البدن تدع لك تغلب دم ربها .. (والبدن جمع بَدَنة من الابل والبقر والماشية).
ثم بلغ جليلة ان اخت كليب قالت حين ترحلت جليلة، قالت رحلة المعتدي وفراق الشامت .. ويل غدا لآل مرة من الكرة بعد الكرة فقالت وكيف تشمت الحرة بهتك سترها، وترقب وترها، اسعد الله جدَّ اختي .. (الجد هنا الحظ) .. افلا قالت .. نفرة الحياة وخوف الاعتداء ثم انشأت تقول:
يا ابنة الاقوام ان شئت فلا
تعجلي باللوم حتى تسألي
فاذا انت تبينت الذي
يوجب اللوم فلومي واعذلى
جل عندي فعل جساسٍ فيا
حسرتي عمّا انجلت او تنجلي
ان تكن اخت امرئٍ ليمت على
شفقٍ منها عليه فافعلي
فعل جساس على وجدي به
قاطع ظهري ومدنٍ أجلي
تعد هذه القصيدة من اجمل القصائد المؤثرة، التي قالتها في أحلك الظروف واصعبها .. وهي وليدة ازمة نفسية عبرت عنها بتصاوير تشبيهية، ولم تعرف جليلة كشاعرة ولكن هذا الانفجار النفسي اطلق هذه القصيدة النادرة ونراها تقول ايضا:
تحمل العين قذى العين كما
تحمل الأم اذى ما تفتلي
تفتل: تربي
يا قتيلاً قوض الدهر به
سقف بيتَيَّ جميعا من عَلِ
هدم البيت الذي استحدثته
وانثنى في هدم بيتي الأول
يا نسائي دونكن اليوم قد
خصني الدهر برزءٍ معضل
خصني قتل كليب بلظى
من ورائي ولظى مستقبل
ليس من يبكي ليومين كمن
انما يبكي ليومٍ ينجلي
ليته كان دمي فاحتلبوا
بدلا منه دما من اكحلي
انني قاتلة مقتولة
ولعل الله ان يرتاح لي
هذه قصة جليلة بنت مرة، والقصة الكبرى هي حرب البسوس بين تغلب وبكر من 130 – 90 ق.هـ 495 – 535م.. وكان كليب يحمي مواقع المطر ويستبد ويظلم من يقترب من مواقعه وهو زوج جليلة واحد اخوتها جساس بن مرة ترعى ابله مع ابل كليب ونزل يوما بجساس قوم من اقاربه ومعهم ناقة اسمها البسوس فرعت مع ابل جساس وكليب، فرآها كليب فعرف انها غريبة فاطلق عليها سهما فقتلها. ولام الضيوف جساساً لانه لا يحمي ضيوفه فثار جساس على كليب فقتله، فنشبت جراء ذلك حرب طويلة عرفت باسم حرب البسوس .. وهي بين بكر وتغلب ودامت اربعين عاما وكادت ان تفنى القبيلتان لولا تدخل الحكماء .. وتم الصلح بينهما..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 12-16-2012, 04:35 AM   رقم المشاركة : 3

 



نفرة الحياء

يا بنة الأقوام إن لمت فلا ... تعجلي باللوم حتى تسألي
فإذا أنت تبينت الذي ... يوجب اللوم فلومي واعذلي
إن تكن أخت امرئٍ ليمت على ... جزعٍ منها عليه فافعلي
جل عندي فعل جساس فيا ... حسرتا عما انجلت أو تنجلي
فعل جساس على ضني به ... قاطعٌ ظهري ومدنٍ أجلي
لو بعين فقئت عينٌ سوى ... أختها وانفقأت لم أحفل
تحمل العين قذى العين كما ... تحمل الأم أذى ما تفتلي
إنني قاتلةٌ مقتولةٌ ... فلعل الله أن يرتاح لي
يا قتيلاً قوض الدهر به ... سقف بيتي جميعاً من عل
ورماني فقده من كثبٍ ... رمي المصمى به المستأصل
هدم البيت الذي استحدثته ... وبدا في هدم بيتي الأول
يا نسائي دونكم اليوم قد ... خصني الدهر برزءٍ معضل
مسني فقد كليبٍ بلظًى ... من ورائي ولظًى مستقبلي
ليس من يبكي ليومين كمن ... إنما يبكي ليوم ينجلي
درك الثائر شافيه وفي ... دركي ثاري ثكل المثكل
ليته كان دمي فاحتلبوا ... درراً منه دماً من أكحلي

ربما تلكم كانت لتصويب مااستشكل فيه

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir