يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحة الثقافة الإسلامية > الساحة الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2008, 12:46 AM   رقم المشاركة : 1
فضل صلاة التراويح


 

--------------------------------------------------------------------------------


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضل صلاة التراويح وتلاوة القرآن وختمه

السؤال :

ماذا عن التراويح وتلاوة القرآن وختم القرآن خلال شهر رمضان المبارك؟

الجواب :

لا ريب أن صلاة التراويح قربة وعبادة عظيمة مشروعة، والنبي صلى الله عليه وسلم فعلها ليالي بالمسلمين،

ثم خاف أن تفرض عليهم، فترك ذلك وأرشدهم إلى الصلاة في البيوت ثم لما توفي صلى الله عليه وسلم

وأفضت الخلافة إلى عمر بعد أبي بكر رضي الله عنهما

ورأى الناس في المسجد يصلونها أوزاعاً هذا يصلي لنفسه وهذا يصلي لرجلين وهذا لأكثر

قال لو جمعناهم على إمام واحد فجمعهم على أُبي بن كعب

وصاروا يصلونها جميعاً واحتج على ذلك بقوله عليه الصلاة والسلام:

((من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه،

ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه
))

واحتج أيضا بفعل النبي صلى الله عليه وسلم تلك الليالي،

وقال:

إن الوحي قد انقطع وزال الخوف من فرضيتها،

فصلاها المسلمون جماعة في عهده صلى الله عليه وسلم ثم صلوها في عهد عمر

واستمروا على ذلك، والأحاديث ترشد إلى ذلك ولهذا جاء في الحديث الصحيح

عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:

((من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة))

خرجه الإمام أحمد وأهل السنن بأسانيد صحيحة فدل ذلك على شرعية القيام جماعة في رمضان

وأنه سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وسنة الخلفاء الراشدين من بعده،

وفي ذلك مصالح كثيرة في اجتماع المسلمين على الخير

واستماعهم لكتاب الله وما قد يقع من المواعظ والتذكير في هذه الليالي العظيمة،

ويشرع للمسلمين في هذا الشهر العظيم دراسة القرآن الكريم ومدارسته

في الليل والنهار تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم، فإنه كان يدارس جبرائيل القرآن

كل سنة في رمضان ودارسه إياه في السنة الأخيرة مرتين،

ولقصد القربة والتدبر لكتاب الله عز وجل والاستفادة منه والعمل به

وهو من فعل السلف الصالح،

فينبغي لأهل الإيمان من ذكور وإناث أن يشتغلوا بالقرآن الكريم

تلاوة وتدبراً وتعقلاً ومراجعة لكتب التفسير للاستفادة والعلم.


من موقع الشيخ عبدالعزيز بن باز غفر الله له

 

 
























التوقيع


التعديل الأخير تم بواسطة مشرف الإسلامية ; 09-09-2008 الساعة 01:05 AM. سبب آخر: تنسيق مع الإعتذار لصاحب الموضوع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2008, 01:07 AM   رقم المشاركة : 2

 

بسم الله الرحمن الرحيم

البرق

طرح رائع نفع الله به

وغفر لك ولوالديك

ورحم الله شيخنا ابن باز

ونسال الله ان يجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه


يُثبت للفائدة

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2008, 02:15 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 


نسأل الله أن يرحم الشيخ .. عبد العزيز بن باز

ويجزاه خيراً .. على ما قدمه للإسلام والمسلمين

البرق .. جزاك الله خير .. ونفع بــك

وتقبل الله منا ومنك صالح الأعمال

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2008, 03:35 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 


جزاك الله خيرآ
أخي البرق وجعل ماأوردت
في موازين حسناتك
لاعدمناك ..

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2008, 07:38 PM   رقم المشاركة : 5

 

مشرف الساحة الإسلامية

جزاك الله خيرا على التعديل والتنسيق .

إبن القرية

ابو ناهل

سعدت بمروركما وجزاكم الله كل خير ودمتما بخير ,,,,

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir