يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات وادي العلي الخاصة > ساحة صدى الوادي

ساحة صدى الوادي المواضيع الخاصة بوادي العلي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-24-2010, 10:38 AM   رقم المشاركة : 1
الطائف .. وأول سفر


 

..





جينا من الطايف والطايف رخـا

والساقية تسقي .. ياسمـا .. سمـا



رحم الله طلال ... وصوته الدافيء... ونطقه الساحر لحرف الراء .

تذكرت هذه الاغنية وتمنيت أسمعها

مساء السبت الماضي .. وأنا ادور بشوارع الطائف .. أبحث عن سكن ..

يقولون : المدن تشبه النساء

والطائف ذلك المساء فاتنة .. لاتعرف أين ينتهي شعرها الاسود .. وأين يبدأ الليل

استقبلتنا .. بالمطر ... ولاشي أجمل من ان تستقبلك هذه .. الطائف .. بالمطر

الارصفه أغتسلت

واضواء نيون المحلات التجاريه .. تتلون بصفاء .. وتضيف بهاءاً . للشوارع

واكشاك قهوه حديثه نبتت بكل الزوايا

وسياح كثير قادمين من مدن صحراويه وحاره ... ومكتضه بكل شي .. عدا المطر

ويشع من عيونهم الفرح وهم يجوبون الشوارع بعد منتصف الليل

ورغم أن مدن المملكه أصبحت تتشابه بزمننا هذا ...

مجمعات تجاريه أنيقه

وماركات عالميه من أصقاع الارض

ومطاعم أمريكية وصينية وغربية متراصة والناس يتزاحمون أمامها

ولكن الطائف تضيف للاشياء سحراً لايعرفه إلا من عاش بها



..

سنين طويلة وطويلة جداً .. مرت منذ رأيت الطائف .. لأول مره في ذلك الزمن المنسي

عندما كانت الطائف هي الحلم وهي الرخا ...

.. وهي أول الحضاره للقادم من الجنوب

وكان الناس حينها .. في قرى الجنوب يتوارثون الفقر ... والشعر ... وحكايا ابوزيد الهلالي ..

ولا أخبار إلا أخبار الحمى .. والحصبة .. والغياب

..

كنت أدرس بسنة سادسة وأحفظ كل قصائد دغسان

عندما سافرت للمره الاولى بحياتي مع الوالد ودغسان رحمهما الله ...للطائف ومن ثم للحج

وفرحت يومها .. بأني سـ أرى .. بيده والعرق ووادي نخال ... وتربه .. وشقصان ..

وأنا الذي كنت أحفظ أسماءها من أحاديث وقصص العائدين من السفر ..وعِلاّماتهم .. فقط

وكان موعدنا مع بن دغسان من العقشان جنب الريعه ... بعد الفجر ...

وانا أحمل .. خبزة ملفوفه ببقشه .. وأحمل غصه بحلقي .. عندما رأيت دموع الوالدة .. رحمها الله

ورحلنا ...

ولا غيرنا بالطريق ... وكل مانقترب من قريه أرى اناس يلوحون لنا .. بجانب الطرق .. ثم يعودون لمزارعهم .. وحياتهم

..

وفي ( وادي مبايع ) حيث قبر عمي سعد رحمه الله

سمعت من دغسان قصيدته الحزينه

اسالك بالله ياوادي مبايع ... وينه راعي الصنايع

ربه يكن عوّد يسالك عن ذلوله ... وعن أحبابه وعوله

وتحشرج صوته رحمه الله .. ولم يستطع أن يكملها

وتأثر الوالد كثيرا ..

ذلك اليوم رأيت أبي ودغسان رحمهم الله

بكل شموخهم وجديتهم وصلابتهم ... يحكون القصص ويضحكون .. ويسولفون .. ويتذكرون شبابهم ومن ثم تدمع عيونهم

يعاملونني كرجل كبير ... ويخبرونني عن أسماء الجبال والاودية والبدو الذين يسكنونها ..

ثم مايلبث دغسان رحمه الله بعد كل فتره .. أن يسألني سؤال في الفقه او القواعد ..

وأرى بعيون ابي الفرح .. حينما أجاوب

...

ومررنا بالجبوب التي أثارت قريحة دغسان .. بقصيدته المشهوره

ياليت لي بالجبوب اربع مئة لومه

وينهيها رحمه الله عندما قالها .. بقوله : والله ياابوسعد ماعاد أبغى ولاشي .. الا الستر

ولأول مره أرى الجبوب .. .. بهذا الاتساع والاستواء .. والحجم .. وأنا القادم من الجبال

وبسني وقتها .. لم أتمنها نخل وسواني وجواري .. وانما تخيلتها ملعب كوره ...

حيث كنا وقتها لانجد مكان مستوي نلعب به بالوادي .. الركايب محروثه والمساريب ضيقه ..

و المعرض ... لاطاحت الكوره من جهة الحله ماتوقف إلا عند بيت العجمه

..


.. وصلنا الطائف بعد العصر .. بعد ان تحركنا من الباحه بعد الفجر ..

وقبل ندخل الطائف وعندما أصبحنا نرى أنوارها ... وقفنا بمحطة ولبسنا ملابس نظيفه .. ..

.. وأناس كثير مثلنا يفعلون ..

لكأنما نلبس شيئاً يليق بالطائف والمدينه .. والرخا

..

..

سنين طويله ... مرت

منذ ذلك الزمن ...

فقدت فيها .. الكثير من الأحبة

هناك من رحل عن الحياة في الوقت الذي لم أكن أتخيل الدنيا بدونهم


مات أناس في قلبي .. ومتّ أنا أيضاً في قلوب كنت أسكنها

.. ولاتزال الطائف رخا .. وصوت طلال شجي .. ووادي مبايع والجبوب تثير الذكريات
.








..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 11:19 AM   رقم المشاركة : 2

 


اولا 0 الله كشف ما اخفيت 0 وكان يشرفتي ان اراك واقوم بخدمتك وواجبك 0 ولكن 0 كما قيل ردي الحظ يلاقي في الكرشه عظمه 0 وقد احترم ظروفك واسبابك 0 انما انت لم 0 تمت 0 في قلوب من احبوك واحبو ابوك من قبلك 0 ذلك الرجل الطيب المحب للخير 0 وارجع لموضوعي عن الائمان واليقين 0 في المنتدى 0 تجد ان لابوك اعترافي بفضله 0 كل ما اشرت اليه 0 من صدى الذكرى يعيش في وجداننا 0 ويكفيني شخصيا وجود الماضي وصداه فيك وفي امثالك الذين سكنو قلوبنا عنوه ودخلوها بدون اذن واحتلوها برضا واختيار ومباركه 0 حقيقه حركت الشجون والذكريات والمواجع 0 عطأوك مميز 0 كتميزك 0 سلوكا 0 ووفاء 0 والشيئ من معدنه لا يستغرب 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 11:57 AM   رقم المشاركة : 3

 


مرور أبو فارس على المنتدى يشبه سحائب الطائف الممطرة صيفا نسعد بمروره وبالمطر أيضا

وتزداد المتعة بذلك السرد الجميل الوافي والمختصر .. مع الأسطر الأخيرة أتحسس عسى أن تكون المشاركة مستمرة .. وفي داخلي أقول : عسى باقي شيء

حاولت أن أقتبس أجزاء منها لكي أعلق عليها .. إلا أن كل فقرة تحتاج إلى تعليق

لكن أقصى ما أسعدني : حبك لمدينة الطائف .. حيث هذا الشعور موجود لدي .. وقلما أسمعه من غير أبو فارس .. لكنني أعترف أنها في السابق أجمل بكثير .. يوم أن كانت عامرة بالحكومة والصيفية والأمراء وعلية القوم .. يمكثون بها ثلاثة أشهر .. الآن لم يعد سوى بقايا مرور .. وقصور خالية .. وشوارع مزدحمة .. وقبائل نزحت إلى الطائف .. مقابل هجرة ( الحضر وأهل مكة ) من الطائف إلى مدن أخرى بعد أن استوطنوها فترة طويلة من الزمن .. فكان للطائف سابقا نكهة حضارية لكل قادم من الجنوب .. وإذا أردت أن تتأكد : أسأل عن ماضيها وأيامها الجميلة ( الشيخ ) حمود بن أحمد ..فلديه من الذكريات ما يسعد القاريء

شكرا لك يا أبا فارس على هذا الموضوع المتجدد والله يحفظك

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 01:28 PM   رقم المشاركة : 4

 

لك الله يا أبو فارس فقد أعدتنا إلى الزمن الجميل

أول ما تلتقيه في الطائف المأنوس (وهكذا كان اسمه) هو لمبات النيون والشجر المقصوص بعناية

إنها الحضارة والتمدن بمفهومنا حتى اختلطت الصور بأذهاننا

لا زلت أعتبر ما تكتبه شيئا ً له مفعول السحر بداخلي

همسة

أقدر اختيارك للخط الكبير مراعاة للنظر لكنني أرى أن خطوطك الأخرى تعطي مفهوم الوشوشة في الأذن

دمت ودام رقيك

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 02:36 PM   رقم المشاركة : 5

 


...

هلا بك يا أبوصالح ...

واعذرنا .. تستحق والله الزياره ... ونتشرف بها

ولكن كنا مع العائله واقامتنا بالطائف كانت لمدة ليله واحده ... والجاي أحلى إن شاء الله

... نجيك الى بيتك ...

..

وشكراً على مرورك الجميل وكلامك الاجمل عن الوالد رحمه الله

ولك الخير ...


..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 02:50 PM   رقم المشاركة : 6

 



حياك الله ياأبوفيصل .... وحيا ريحة الطائف ...


عندما درست بالطائف بثانوية الفيصل ... لم نكن نجد بعد الحادية عشر مساءا ولا محل فاتح

إلا بوفيه باخر شارع شهار ....

والان الطائف والواحدة صباحاً وخيل لي أن كل الناس بالشوارع ...

..

ومثل ماتفضلت حمود لديه الكثير ... ولكن لايزال لم يتاقلم من الانترنت كثيرا ...

وإن شاءالله نشوف له قريب مشاركات هنا بالساحات ..

..


لك الخير ..


.

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 03:04 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو مميز
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوفارس is on a distinguished road


 


هلا .. وسهلا أبوسهيل

بيت جميل ... باطلاله رائعه ... ماشاء الله

...

وبالنسبه لردك

التقاط جميل .... لرؤية لمبات النيون والشجر المقصوص ...

تعرف اول مادخلنا الطائف وشفت الشوارع ولمبات الشوارع العاليه ساد صمت ..

او انهم كانوا يتكلمون وانا ماأسمعهم ....

ووصلناا الى قرب الشهدا .. وكان فيه ورش سيارات ... ويلحمون بالاوكسجين ويطلع نور ساطع

وجلست اطالع وصاحوا فيه لا تطالع فيه بياخذ بصرك ... < والى الان مااطالع فيه

..


كنت ساسترسل بالموضوع عن الطائف ولكن حسيت انه طال وتشعب .. فاختصرت

.. وغيرت الخط

لك الخير ..


..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 04:29 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محمد عجير is on a distinguished road


 



أعدتنا ياابافارس للزمن الجميل وللذكريات القديمة ليتك استرسلت كما قال أخونا أبوفيصل فقد كان سردك يشبه الحلم الجميل الذي قطعه الاستيقاظ من النوم، حاولت النوم من جديد ليتواصل الحلم لكن هيهات ، أول سفرة لي إلى الطائف عام 1385هـ برفقة الاخ عبدالله بن علي ماضي في سيارة العم سعد دوبح رحمه الله الابلكاش وذلك بعد انتظار طويل لسيارة كنا نسمع بها ولم نرها ( سيارة الموريس ) كان معنا العم سعيد بن شويل رحمه الله واذكر أنني غثيته بالسؤال عن ( قهوة العبد ) آخر محطة قبل الطائف ( مكان تغيير الملابس ) استعدادا لدخول المدينة ، نفس الشعور ونفس الظروف التي رافقت دخولك المصيف كنا نعاني منها الا اننا تفوقنا عليكم باننا اعتقدنا عندما وصلنا إلى المنشيّة وشاهدنا الزيتون الاسود لأول مرة مرصوصا في الصحون بعناية عند اصحاب محلات بيع النواشف عنبا من عنب العسلة ( لكن الرفاهية والحضارة جعلت منه حبات بدون عناقيد ) .


رحم الله تلك الأيام وأيام قابلتك في الطائف لاول مرة بصحبة ابوأديب عندما كنا نشجع الاهلي بحرارة أيام السيارة المازدا !

لم تمت في قلوب محبيك ياابافارس لكن التباعد في المسافات يورث في الغالب تباعدا في تلمس الاحاسيس وهذا كلما في الأمر ، دمت بخير

 

 
























التوقيع






   

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 05:43 PM   رقم المشاركة : 9

 

وتزداد المتعة بذلك السرد الجميل الوافي والمختصر .. مع الأسطر الأخيرة أتحسس عسى أن تكون المشاركة مستمرة .. وفي داخلي أقول : عسى باقي شيء

حاولت أن أقتبس أجزاء منها لكي أعلق عليها .. إلا أن كل فقرة تحتاج إلى تعليق


ما خلاّ لنا شيء أبو فيصل ، ما كنت أرغب أن أقوله ..قاله ..وإش عاد أقول .. أقول العلم واحد ..وإلا الباقين !! نائف ومحمد بن عجير يقولون أنت لا زلت ساكن في القلب ..بغيت أقولها لنهم سبقوني على قولها ..ماعاد لها طعم إلى قلتها ..تدري ..ما معي إلاّ أقول أتمنى لك إيجازة ممتعة وإلى مريت على جدة ..عند أخوك أو عند جاري ابن عمك عبد الجبار أعلمنا على شان نشوفك

لك عاطر التحية من محبك : علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 01:03 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم بن قسقس
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 17
عبدالرحيم بن قسقس is on a distinguished road


 

.

*****

حيا الله أبو فارس

أول سفره كانت مع والدي رحمه الله وغفر له وبرفقة أخي مسفر وأنا سنه رابعه طالع خامسه ابتدائي من الباحة إلى الطائف في جيب الشطره من قرية عراء وكان التمهيد واصل الملعب (السواطه) والأسفلت قريب مدينة الطائف ودخلنا الطائف بعد صلاة المغرب و...........

اتجهنا إلى مكة المكرمة وأتذكر منظر الكعبة المشرفة والحصوات واعتقد أني لم أنام تلك الليلة لكثرة المتغيرات والمناظر

اليوم الثاني ركبنا في خط البلده ومرينا من جوار قهوه وكان الوالد الله يرحمه ويغفر له يحاول يورينا التلفزيون دون أن يشعر بنا المتواجدين المهم أنا ما شفت شي

وعشان أبو فارس وبمناسبة الطائف والمطر والسفر عندي بعض الصور التي كنت انوي تنزيلها كموضوع مستقل

طلال مداح وذكريات شارع البريد بالطائف


الصورة في شارع البلديه بالقرب من باب الريع


عقبة لهده أيام زمان


الصوره ما تحتاج لشرح فهي تعبر عن نفسها ولو تلاحظ قدم موديل السيارات


"بيت القصيد"
الصوره معبره وتنقلنا إلى ماء زمزم في الشراب والشربيت والعصيرات والبيع والشراء في المعسل


عقبة لهده








عقبة الهدا بعد التطوير








"خارج النص" سياره ونيت ياباني ماركة دايهاتسو موديل 1972م


تحياتي للجميع

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir